جرت، عصر اليوم الجمعة 16 جويلية 2021، مكالمة هاتفية جمعت رئيس الجمهورية قيس سعيّد بسارجيو ماتاريلا، رئيس الجمهورية الإيطالية.

وتناولت هذه المحادثة العلاقات التاريخية بين البلدين، ومتابعة نتائج زيارة رئيس الدولة إلى روما يومي 16 و17 جوان 2021 والتي تركت أثرا ايجابيا في العلاقات الثنائية سيتمّ تجسيمه في الأيام القليلة القادمة.

وتوجّه رئيس الجمهورية، بالمناسبة، بخالص الشكر لإيطاليا، قيادة وشعبا، على وقوفها إلى جانب تونس في مواجهة جائحة كوفيد-19 عبر توفير معدات ومستلزمات طبية متنوّعة وصل جزء منها صباح اليوم 16 جويلية 2021.

ومن جانبه، أشار سارجيو ماتاريلا إلى أن إيطاليا لن تنسى وقوف تونس إلى جانبها عند اشتداد الأزمة الصحية في السنة الفارطة وقرار رئيس الجمهورية بإرسال إطارات طبية وشبه طبية لتقديم المساعدة.

وأكّد سارجيو ماتاريلا على أن إيطاليا، بدورها، لن تدّخر جهدا في دعم تونس، وأفاد بأنه سيتمّ توجيه كميات مهمّة من جرعات اللقاح ضدّ فيروس كوفيد-19 إلى بلادنا بعد إبرام اتفاق في الغرض، خلال الأسبوع القادم، بين وزارة الصحة الإيطالية وإحدى الشركات المصنّعة لهذه اللقاحات.

وأثنى رئيس الجمهورية على موقف الرئيس الإيطالي، مشيرا إلى أن هذه المبادرة تترجم، مجددا، متانة الروابط الراسخة بين البلدين والتطلع المشترك نحو مستقبل أفضل وآفاق أرحب للصداقة والتعاون بين الشعبين التونسي والإيطالي.