سجلت المبادلات التجارية انتعاشة ملحوظة في جوان 2021، بعد شهرين متتالين من التراجع، متجاوزة بذلك مستويات ما قبل الجائحة، فيفري 2020. وتجلى هذا الانتعاش بنسق أسرع بالنسبة للصادرات 1ر17%مقارنة بالواردات 10%، وفق بيانات نشرها المعهد الوطني للإحصاء، الاثنين، حول المبادلات التجارية الخارجية لتونس بالأسعار الجارية.

وشهدت المبادلات التجارية الخارجية لتونس، خلال السداسي الأول 2021 مقارنة بنفس الفترة من عام 2020، زيادة ملحوظة في الصادرات بنسبة 27% للصادرات فيما زادت الواردات بنسبة 3ر23% مع البقاء في مستويات متقاربه من التي سجلت في سنة 2019.

وقد تراجع العجز التجاري خلال شهر جوان 2021 بقيمة 4ر102 مليون دينار م د، ليبلغ 7ر1451 م د . وعرفت نسبة تغطية الواردات بالصادرات تحسنا ب5ر4 نقاط، مقارنة بشهر ماي 2021 لتبلغ 4ر74 بالمائة

 

ارتفاع هام في الصادرات

ارتفعت الصادرات، بنسبة 1ر17% في جوان 2021، لتصل الى قيمة 1ر4215 م د، متجاوزة بذلك مستويات ما قبل الجائحة، اي فيفري 2020، بنسبة 10% منهية السداسي على منحى إيجابي.

ويتجلى من خلال معطيات المعهد الوطني للإحصاء، أنه باستثناء صادرات قطاع الفلاحة والصناعات الغذائية تحت نظام التصدير الكلي التي سجلت انخفاضًا بنسبة 8ر33 بالمائة، فقد شهدت جميع القطاعات تحت النظامين تطورا إيجابيا على غرار الفسفاط ومشتقاته بما قدره 4ر55% والطاقة وزيوت التشحيم بنسبة 7ر38% والمنسوجات والملابس والجلود بما يعادل 4ر18%.

كما شملت زيادة الصادرات قطاع الصناعات الميكانيكية والكهربائية بنسبة 1ر15%، الذي ساهم بأكبر نسبة في التحسن العام للصادرات ، مدفوعة بشكل أساسي بتصدير الأسلاك والكوابل الكهربائية.

 

تطور ملحوظ للواردات

وبين المعهد الوطني للإحصاء ان الواردات استأنفت هي الاخرى، بعد شهرين من الركود، نشاطها لتتخذ منحى تصاعديا، إذ سجلت زيادة بنسبة 10 بالمائة وتبلغ 8ر5666 م د، في شهر جوان 2021.

وتعزى هذه الزيادة إلى العديد من المجموعات السلعية، مثل منتجات الطاقة، التي زادت بنسبة 3ر27 بالمائة، أهمها النفط الخام والمواد الخام والمنتجات نصف المصنعة 1ر8 بالمائة وابرزها المنتجات المعدنية. كما ارتفعت واردات المنتجات الغذائية بنسبة 6ر37 بالمائة والسلع الاستهلاكية على غرار السيارات وقطع الغيار.

 

المبادلات التجارية حسب البلدان

شهدت الصادرات مع بلدان الاتحاد الأوروبي تحسنا بنسبة 9ر12 بالمائة نتيجة الانتعاش المسجل مع جل البلدان على غرار فرنسا، 2 بالمائة، وألمانيا، 1ر41 بالمائة، وإسبانيا، 4ر5 بالمائة وبلجيكيا، 1ر55 بالمائة

وعرفت الصادرات، في نفس التوجه، ارتفاعا مع الصين بنسبة 18 بالمائة وروسيا، 5ر5 بالمائة، بينما تراجعت مبيعاتنا مع إيطاليا بما قدره 3ر2 بالمائة.

من ناحية اخرى سجلت الواردات ارتفاعا مع معظم الدول، إذ زادت المشتريات من منطقة الاتحاد الأوروبي، 5ر2 بالمائة، ومع الصين، 7ر4 بالمائة، وتركيا، 3ر24 بالمائة، والمغرب العربي، 8ر60 بالمائة، ومع تركيا 2ر86 بالمائة.

 

نتائج الثلاثي

وزادت الصادرات خلال الثلاثي الثاني من سنة 2021، بنسبة 8 بالمائة مقارنة بالثلاثي الاول من سنة 2021

كما ارتفعت الواردات بنسبة 9ر8 بالمائة بالمقارنة بالثلاثي الأول من سنة 2021.

وتفاقم العجز التجاري خلال الثلاثي الثاني لسنة 2021 ليبلغ 6ر4181 م د.

سجلت نسبة تغطية الواردات بالصادرات تراجعا ب7ر0 نقطة في الثلاثي الأول لسنة 2021 مقارنة الثلاثي الثاني 2021 حيث بلغت نسبة 8ر73 بالمائة.