قال رئيس الحكومة هشام المشيشي خلال الكلمة التي توجه بها للشعب التونسي، مساء اليوم الإثنين، إن الأزمة التي تمر بها تونس ستزول لان البلاد مرت في تاريخها بظروف أصعب من الحالية وخرجت منها واقفة ومنتصرة، وفق تعبيره.

وأكد المشيشي على ضرورة "إستخلاص الدروس بأن الشعب عندما يكون موحدا لا يخاف شيئا وحتى لو فرقنا السياسي يجمعنا الوطن والإستثمار السياسي في الأزمات لا يليق إلا بامراء الحروب".

ودعا رئيس الحكومة إلي ضرورة العودة إلى الوعي بالمصلحة الوطنية في اللحظة الراهنة بصحة الشعب وبالحلمة الجماعية التي يجب بناءها بتظافر جميع الجهود، وفق قوله.