قال رئيس الحكومة هشام المشيشي، مساء اليوم الإثنين، خلال الكلمة التي توجه بها للشعب التونسي "نعيدوا في ظروف خايبة وهذا إمتحان وبوحدتنا ننجحوا فيه".

هذا وأثنى المشيشي على معاضدة رئيس الجمهورية قيس سعيد لمجهودات الحكومة في مجابهة الوباء من خلال التحرك الديبلوماسي وتوفير التلاقيح والأجهزة والمعدات الطبية وغيرها.

واشار رئيس الحكومة إلى أن تونس عبر تاريخها عرفت عديد الأوبئة وإنتصرت عليها وحاليا تواجه أشرس الأوبئة بإمكانيات ضعيفة،  مستدركا القول:"لكن مهما كانت الإمكانيات يمكن السيطرة على هذا الوباء بالتضامن الوطني الواسع وتغليب المصلحة الوطنية وقليل من نكران الذات من أجل مصلحة الوطن".