انتقد اليوم الأربعاء 21 جويلية 2021، الأمين العام لحركة الشعب زهير المغزاوي قرار رئيس الحكومة المتعلق بإقالة وزير الصحة فوزي المهدي وتعيين وزير الشؤون الإجتماعية محمد الطرابلسي خلفا له بالنيابة.

وفي تصريح لشمس أف أم ، اعتبر المغزاوي أنه من ناحية المبدأ من حق رئيس الحكومة أن يُقيل أي وزير لكن ظروف الإقالة مسرحية هزيلة لأن المسؤول الأول عن مجابهة كورونا هو هشام المشيشي وفق تعبيره.

وأكد المتحدث أن الموضوع له علاقة بتصفية الحسابات، مبينا أن المشيشي هو جزء من منظومة الفشل.

واستبعد أن يكون المشيشي لا علم له بقرار فوزي المهدي بتنظيم أيام مفتوحة للتلقيح، وبين إن كان على علم ولم يتحرك فتلك مصيبة وإن كان لا يعلم فتلك مصيبة أكبر وبالتالي لا يستحق أن يكون رئيسا للحكومة.

وتابع أن المشيشي والحزام البرلماني الداعم له يتحملون مسؤولية الإنهيار الكبير الذي تعيشه تونس.