انتقد اليوم الأربعاء 21 جويلية 2021 رئيس الجمهورية قيس سعيد بشدة ما اعتبره العملية المدبرة لتجميع المواطنين يوم أمس أمام مراكز التلاقيح.

وفي تصريح لقناتي العربية والحدث، أكد سعيد أن التدافع والتجمعات تم ترتيبها وكأن الهدف هو انتشار العدوى وليس التلقيح.

وقال سعيد إن هناك أشخاص يبحثون عن الضحايا، مشددا على أن العملية مدبرة من نافذين في المنظومة السياسية.

وتحدث رئيس الدولة عن التوجه لإعداد نظام قانوني لتنظيم عملية التبرعات والمعدات التي تتسلمها تونس في إطار مجابهة فيروس كورونا.

وأشار إلى أن الصحة العسكرية ستتولى إدارة العملية.