قال رئيس الجمهورية قيس سعيد خلال إستقباله  وزير الصحة المقال فوزي مهدي بقصر قرطاج، مساء اليوم الأربعاء، إن" ما حصل أمام مراكز التلقيح غير مقبول وسنواصل التحقيق في المسألة حتي يتحمل كل طرف مسؤوليته".
كما قال رئيس الدولة ان "الإعانات جاءت من كل صوب وحدب ونصل الليل بالنهار وتم اتخاذ قرار بتولي الجيش عملية التلقيح  لكن جاؤا وعملوا حضبة كيف رحبة الغنم باش يعملوا رحبة للتوانسة".
وأقر رئيس الجمهورية ان الوصول لهذه الوضعية من اجل الذهاب نحو حكومة جديدة والبحث عن من يشرف على الصحة ، متابعا القول:" يشرف على الصحة من يؤمن بالمرفق العمومي للصحة وعوضا عن المواجهة يخلقون أسباب العدوى وأسباب الموت".