طالب حزب الوطنيين الديمقراطيين الموحد، بفرض ضريبة خصوصية على المؤسسات ذات الربحية العالية كما البنوك وشركات التأمين والمساحات التجارية الكبرى وشركات الإتصالات، وتخصيص مداخيلها لدعم إجراءات مكافحة جائحة كوفيد-19.

وأكد حزب الوطد في بيان له ضرورة تسخير المصحات والمخابر الخاصة ووضعها على ذمة المرضى، وتعميم مراكز التلقيح القارة والمتنقلة والمستشفيات الميدانية لتقريب الخدمات من مستحقيها.

واعتبر الحزب أن الكارثة الصحية التي تشهدها البلاد هي نتيجة للخيارات السياسية التي وصفها "بالفاشلة" للائتلاف الحاكم، والي اعتمد في مواجهتها على إجراءات عشوائية ومرتجلة ولا مسؤولة أدت إلى نسب إصابات ووفيات قياسية.

واستنكر حزب الوطد في بيانه، ما وصفه بتخلي التحالف البرلمانيّ والحكومة على الشعب، وتركه يواجه مصيره أمام الجائحة هذه نتيجة للسياسات الممنهجة للحكومات المتعاقبة، الموغلة في تدمير القطاع العامّ ومؤسّساته، من تعليم ونقل وصحّة لصالح لوبيّات رأس المال الفاسد وباروناته وعصابات النّهب.