أكد وزير الصحة المُقال فوزي مهدي في تدوينة نشرها، اليوم الخميس، على صفحته الخاصة على الفايسبوك، وجود ضغط من ما سمّاه القصبة حتى لليلة عيد الأضحى حيث تم إقرار فتح مراكز التلقيح ضدّ الكورونا ... بعد ما كان الهدف هو منح راحة لمهنيي الصحة والمتطوعين في مراكز التلقيح يومي  العيد"

وأقر مهدي في ذات التدوينة انه "تم التنسيق مع المديرين الجهويين للصحة لتحديد المراكز الممكن فتحها وانه تم التواصل طيلة يوم الإثنين مع مستشار رئيس الحكومة المكلف بالكورونا ومستشاره المكلف بالتنسيق مع المجتمع المدني وانه تم التأكّد من إعلام وزارة الداخلية عبر الفاكس وبالتسليم المباشر.

هذا وأشار الوزير المُقال إلى أن فريق الصحة عبّر عن تخوفاته من الاكتظاظ لمستشاري رئيس الحكومة وتلقّى الفريق تطمينات بحسن سير العملية والتنسيق مع الداخلية والولاة، حسب ما أكده فوزي مهدي في نفس التدوينة.