في إطار متابعة نتائج اجتماع 5 جويلية 2021، ترأس رئيس الجمهورية قيس سعيّد، ليلة أمس الجمعة 23 جويلية 2021 بقصر قرطاج، اجتماعا عاجلا حول الوضع الصحي في البلاد.
وأكــد سعيد للحضور على الدور الذي لعبته رئاسة الجمهورية في التصدي لجائحة كورونا من خلال الاتصال برؤساء الدول و المنظمات الدولية ,قائلا ’’ نفتخر بأننا نعمل ليلا نهارا دون هوادة ودون انقطاع’’.
وشدد قيس سعيد على أن تونس في حالة حرب ضد الجائحة ولا يوجد فرق بين الصحة المدنية والصحة العسكرية ,قائلا فهناك من يرتدي الزي العسكري وهناك من يُقاوم بما أمكنه من مقاومة فلا مجال للتفريق بين ما هو عسكري ومن هو مدني ، مضيفا ’’ نحن دولة واحدة''
وتوجه قيس سعيد بالشكر الجزيل للمدنيين إلى جانب العسكريين على ما قاموا به من جهد مضني كبير في ميدان البحوث  .
وخص بالذكر وبالإسم مدير معهد باستور الهاشمي الوزير والإطارات العليا التي تفتخر بها تونس في العالم وفق تعبيره.

وقد حضر هذا الاجتماع هشام المشيشي، رئيس الحكومة، ووزير الدفاع الوطني، ووزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج، والوزيرة مديرة الديوان الرئاسي، ووزير الصحة بالنيابة، وإطارات عسكرية وأمنية عليا.