أكد رئيس كتلة تحيا تونس مصطفى بن أحمد في تصريح لشمس أف أم اليوم السبت بأن الهدف من الرسالة التي توجه بها بصفة علنية للنواب هي لتحريك المياه الراكدة بالبرلمان بحسب تعبيره نظرا لحالة التهميش التي يعيشها مجلس النواب .
و قال مصطفى بن احمد أن الوضعية تتطلب رجة لتغيير مجرى الأحداث مشددا على  ضروري تغيير صبغة الحكومة و تشكيل حكومة إنقاذ وطني لمواجهة الأزمة الصحية..
و أقر بن أحمــد بوجود غموض يحيط بالأزمة المالية التي تعيشها تونس خاصة ما في ما يتعلق بالمفاوضات بين الحكومة وصندوق النقد الدولي ..

وشار بن أحمد الى أن الحكومة اختارت صف من الصفوف المتطاحنة في تونس و أصبح لها حلفاء من الدرجة الأولى و الدرجة الثانية و والدرجة الثالثة فابتعدت عن الصبغة التي تأسست من شأنها.