تمكنت خلال الليلة الفاصلة بين يومي 23 و 24 جويلية 2021 وحدات تابعة لأقاليم الحرس البحري بالجنوب والشمال والساحل والوسط من إحباط 16 عملية إجتياز للحدود البحرية خلسة ونجدة وإنقاذ 155 مجتازا بعد أن تسربت مياه البحر إلى المراكب التي كانوا يستغلونها في عمليات الإبحار.

كما تبين أن من بينهم 10 أشخاص مفتش عنهم أحدهم صادر في شأنه 05 مناشير تفتيش لفائدة وحدات أمنية وهياكل قضائية مختلفة من أجل تورطه في قضايا حق عام ومحكوم عليه بالسجن لمدة 07 سنوات حسب ما افاد به الناطق الرسمي باسم الادارة العامة للحرس الوطني العميد حسام الدين الجبابلي .

وفي إطار العمليات الإستباقية تمكنت خلال الليلة الفاصلة بين يومي 21 و 22 جويلية 2021 وحدات الحرس الوطني العاملة بجهات صفاقس وقرقنة والمهدية والحمامات ومركز الحرس البحري باللواتة من ضبط 38 شخصا على متن سيارات أجرة وداخل منازل بعد أن كانوا بصدد التحضير لإجتياز الحدود البحرية خلسة كما تم حجز لديهم محركات بحرية وكمية من المحروقات وصدريات سباحة وآلة تحديد مواقع ومبلغا ماليا من العملة التونسية والأجنبية وباستشارة النيابة العمومية أذنت باتخاذ ما يتعين في شأنهم .

كما تمكنت وحدات بحرية تابعة لاقليم الحرس البحري بالوسط والمنطقة البحرية للحرس الوطني بالمهدية يوم 24 جويلية 2021 من انقاذ 53 مجتاز بعد تعرض مركبي هجرة غير نظامية للغرق بسواحل الغضابنة والشابة وتتكون المجموعة التي تم انقاذها من  47 ذكور 02 اناث و04 اطفال وهم اصيلي ولايات صفاقس والمهدية والمنستير وقبلي.

هذا وتتواصل عملية التمشيط بالسواحل المذكروة للبحث عن مفقودين محتملين.