أكد رئيس الحكومة هشام مشيشي اليوم السبت 24 جويلية 2021 خلال زيارة تفقدية إلى كل من مركز التلقيح بالناظور ومركز التلقيح بصواف أن كميات التلاقيح تعرف ارتفاعا ويجب تلقيح أكبر عدد من التونسيين.

وشدد رئيس الحكومة خلال حديثه مع الإطار الطبي والإداري وفرق المتطوعين الساهرين على تأمين عملية التطعيم على أنهم يقومون بعمل بطولي على حساب صحتهم وعائلاتهم معتبرا من توفي من أبناء القطاع هم من الشهداء.

وأبرز مشيشي أن المجرمين الدين قاما بالاعتداء على طبيبين في مستشفى بن عروس تم ايقافهما في ظرف 6 ساعات مؤكدا أنه لن يتسامح مع أي شخص يعتدي على أعوان الصحة وأولوية الحكومة هي حماية أبناء الجيش الأبيض .

وتوجه رئيس الحكومة بنداء إلى كل أبناء قطاع الصحة العام والخاص والإطار شبه الطبي وكل التونسيين بالداخل والخارج والمنظمات الوطنية إلى ضرورة الالتحاق بهذه الملحمة وأن ينخرط الجميع لانجاح حملة التلقيح وانقاذ صحة التونسيين.

وأشار مشيشي إلى وجود صعوبات في توفير المعدات الطبية خاصة وأن قطاع الصحة يعاني من عديد المشاكل منها نقص التجهيزات والبنية التحتية المهترئة ونقص الاطارات الطبية المختصة.