جدد اليوم الأحد 25 جويلية 2021 الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل سامي الطاهري، تمسك المنظمة النقابية بكشف حقيقة الاغتيالات في تونس.

وفي تصريح لشمس أف أم على هامس إحياء الذكرى الثامنة لاغتيال الشهيد محمد البراهمي بمقبرة الجلاز، أكد الطاهري أن كشف حقيقة الاغتيالات وحل القضايا المتعلقة بها ، هو من أهم عناصر التأسيس لديمقراطية حقيقية.

وتحدث سامي الطاهري عن ضرورة أن يكون لملف الاغتيالات صدى لدى النيابة العمومية خاصة بعد تقرير التفقدية العامة لوزارة العدل.

وشدد الأمين العام المساعد للمنظمة الشغيلة، على أن  فضح الحقيقة سيساهم في منع اغتيالات جديدة وسيؤمِن انتقالا ديمقراطيا جديدا.