يشهد محيط مجلس نواب الشعب منذ صبيحة اليوم الأحد 25 جويلية 2021، تعزيزات أمنية كبيرة تزامنا مع إحياء الذكرى 64 لعيد الجمهورية والدعوات إلى النزول إلى الشارع لتغيير منظومة الحكم التي تمت الدعوة إليها عبر مواقع التواصل الإجتماعي.

وفي تصريح لمبعوث شمس أف أم، أكد عدد من المحتجين في باردو ضرورة تغيير منظومة الحكم ورفعوا شعار 'ديقاج' ضد رئيسي الحكومة والبرلمان هشام المشيشي وراشد الغنوشي وضد نواب الشعب.

وطالب المحتجون بالشغل والحرية والكرامة الوطنية، وتحدثوا عن ضرورة تنظيم استفتاء شعبي لتغيير نظام الحكم في البلاد.

وقال المحتجون أنهم ليسوا من أنصار وأتباع رئيس الجمهورية قيس سعيد.