تم اليوم الأحد 25 جويلية 2021 غلق كل منافذ شارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة تزامنا مع إحياء الذكرى 64 لعيد الجمهورية وتحسبا للتحركات الإحتجاجية التي تمت الدعوة إليها عبر مواقع التواصل الإجتماعي بهدف تغيير نظام الحكم في تونس.

وأفاد مبعوث شمس أف أم إلى شارع الحبيب بورقيبة، أن تعزيزات أمنية كبيرة موجودة حاليا بالشارع وأنه لم يتم تسجيل أي حضور للمواطنين.

يُشار إلى أن عدة مواطنين تجمّعوا حاليا في باردو ورفعوا شعار ديقاج ضد المشيشي والغنوشي ونواب البرلمان.