شدد اليوم الأحد 25 جويلية 2021 الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي، على ضرورة أن يعمل القضاء المستقل على إظهار حقيقة الاغتيالات السياسية في تونس ومنها جريمة اغتيال الشهيد محمد البراهمي التي جدت يوم 25 جويلية 2013.

وقال الطبوبي في تصريح نشرته الصفحة الرسمية للاتحاد على الفايسبوك عقب مشاركته في إحياء الذكرى الثامنة لاغتيال عضو المجلس الوطني التأسيسي محمد البراهمي، إنه من الضرور الكشف عن من خطّط ودبّر لهذه العمليات.

كما شدد الطبوبي على ضرورة ان تتوحد صفوف القوى السياسية والمدنية التي كثيرا ما تلتقي لإحياء ذكرى وفاة البراهمي أو من قبله شكري بلعيد (اغتيل في فيفري 2013).