قال القيادي في حركة النهضة رفيق عبد السلام في تدوينة نشرها اليوم الأحد على صفحته الرسمية على فايسبوك ""الواضح أن قيس سعيد يريد بث الفوضى والفتنة، ولن يصل الى  تحقيق مبتغاه بحول الله. 

وأضاف أن "كل عمليات الحرق والتخريب التي تعرضت لها مقرات النهضة تقف وراءها تنسيقيات قيس سعيد التي توجه من غرفة مظلمة في  قرطاج الى جانب بعض البلطجية من المرتزقة".

وتابع عبد السلام ان "ما يريده قيس سعيد هو تنصيب نفسه الحاكم المطلق عن طريق تنسيقيات شعبوية فوضوية متحالفة مع البلطجية، وعلى قيس سعيد ان يختار بين الفوضى أو الدولة ولا يختفي وراء مجلس الأمن القومي لأنه  أصبح جزء المشكل وليس جزء من الحل".