قال القيادي في حركة النهضة سمير ديلو ، اليوم الإثنين ، في تصريح لشمس آف  آم إنه"لا يتفهم حالة الجنون الذي أصاب الجميع دون إستثناء أحد"، حسب قوله.
وعبر ديلو عن أسفه للمشهد الذي تعيشه تونس، معتبرا ذلك تهديدا للديمقراطية والحقوق والحريات.
وقال النائب عن حركة النهضة في ظل هذا الوضع "هناك الخطير والأخطر"، مضيفا "انه من المؤسف وجود دستور ولا يتم إستعماله ومن المؤسف عدم الجلوس للحوار".
هذا وتوجه ديلو بنداء لرئيس الجمهورية للجلوس مع الجميع والحوار ، مبينا انه لا يعطي دروس لاحد لكن مصلحة البلاد أولا .
وقال إن "التنازلات يعطيها القوي للضعيف من أجل تونس".