استأنفت الحياة اليومية بصورة عادية وسط العاصمة، اليوم الإثنين، وشهدت الشوارع حركية مكثفة، ولم يطرأ على المشهد العام سوى تغيير واحد وهو وجود آليتين عسكريتين ووقوف جنود مسلحين الى جانبها في شارع الحبيب بورقيبة، وفق ما ورد في وكالة تونس افريقيا للانباء، وذلك على إثر القرارات التي أعلن عنها رئيس الجمهورية قيس سعيّد مساء أمس الأحد.

كما فتحت المقاهي أبوابها واستقبلت روادها وكذلك المحلات التجارية، واستعاد شارع الحبيب بورقيبة حركيته المعهودة وسط حضور أمني خفيف وحضور عسكري رمزي، تمثل في عربتين لنقل الجنود تمركزتا في حديقة بن خلدون.