قالت النائب عن حركة النهضة فريدة العبيدي أن الفصل 51 من الدستور يسمح للبرلمان بالانعقاد خارج مقره بتونس العاصمة، مشيرة إلى أن هذا الأمر سيناقش ويحدّد من خلال مكتب المجلس.
وقالت العبيدي في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء اليوم الاثنين أن "انعقاد مكتب البرلمان عن بعد ظهر اليوم يؤكد استمرار ية عمل المجلس ويؤكد على مخالفة القرارات التي اتخذها رئيس الجمهورية قيس سعيد للدستور وتحديدا للفصل 80 منه، حيث لا يمنحه هذا الفصل صلاحية تجميد عمل البرلمان، بالإضافة إلى أنه لم يتشاور في الأمر مع رئيس البرلمان".
وينص الفصل 51 من الدستور ان مقر مجلس نواب الشعب تونس العاصمة، وله في الظروف الاستثنائية أن يعقد جلساته بأي مكان آخر من تراب الجمهورية.
أما في ما يهم رئيس الحكومة هشام مشيشي، أشارت فريدة العبيدي الى أن حركة النهضة "ترفض طريقة الإعلان عن إقالة رئيس الحكومة، وتؤكد أنه ليس من صلاحيات قيس سعيد إقالة المشيشي"مبينة أن حركة النهضة "تعتبر أن كل مؤسسات الدولة قائمة".
وأفادت العبيدي أنه "ليس لديها معلومات عن رئيس الحكومة هشام المشيشي، قائلة "لا نعرف مصيره .. وتطرح حول وضعه تساؤلات عديدة " قائلة انه "يمكن أن يكون في خطر" .
يذكر ان رئاسة الجمهورية اصدرت مساء أمس بلاغا اشارت فيه الى انه بعد استشارة كلّ من رئيس الحكومة ورئيس مجلس نواب الشعب، وعملا بالفصل 80 من الدستور، اتخذ رئيس الجمهورية قيس سعيّد، قرارات تتعلق بإعفاء رئيس الحكومة هشام المشيشي،وتجميد عمل واختصاصات المجلس النيابي لمدّة 30 يوما، ورفع الحصانة البرلمانية عن كلّ أعضاء مجلس نواب الشعب .