توجه مساء اليوم الإثنين 26 جويلية 2021 رئيس الجمهورية قيس سعيد برشالة طمأنة للتونسيين مفادها أنه لن يترك الدولة لقمة سائغة.

ودعا سعيد التونسيين إلى أن يكونوا مسؤولين أمان القانون، مشددا على أن كل تونسي يتمتع بحرية التعبير.

وحذر سعيد الشعب التونسي من المواجهة في الشارع، ودعاه إلى عدم النزول إلى مربع الفوضى والدم الذي ترغب فيه بعض الأطراف.