قال رئيس الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري عبد المجيد الزار ان ما وصلته البلاد طبيعي جدا خاصة في ظل الوضع الاقتصادي الذي تدهور بصفة اكثر مما نتصور وكان له تاثير على الوضع الاجتماعي وتدهور اكثر مع الوضع المتشنج بالبرلمان مما أدى الى انفجار ونزول الناس الى الشارع دون ان ننسى طبعا جائحة كوفيد التي زادت الناس خصاصة وهذا احدث توترا كبيرا وتشنجا كبيرا".

كما قال الزار ان "ما حدث عبارة عن صدمة أعادت الامور الى نصابها ولكن اليوم لا يجب الانجرار السلبي وراء هذه الاجراءات، ولا بد من البحث عن الايجابيات".

وأفاد الزار ان "رئيس الجمهورية قيس سعيد اكد خلال لقائه على احترامه للدستور والحريات وضرورة محاسبة الفاسدين".

كما اضاف "نحن نبني على حسن النوايا ونحاسب الناس بما يقولون وما اضر بالبلاد هو جملة من التخوفات فالشك "يهد وما يبنيش"، على حد تعبيره