عبرت نقابة الفنانين التونسيين عن مساندتها للتحركات والمطالب الشعبية للتونسيين، وللإجراءات التي وصفتها بـ « الاستثنائية » التي اتخذها رئيس الجمهورية قيس سعيد يوم 25 جويلية الحالي.

واعتبرت النقابة، في بيان لها أصدرته اليوم الثلاثاء 27 جويلية 2021، أن قرارات رئيس الجمهورية «جاءت لتترجم مطالب التونسيين التي طال انتظارها ولتصحيح أوضاع اقتصادية واجتماعية مزرية أثرت على حياة المواطن البسيط وأثرت سلبا على كل المهن الثقافية والفنية في البلاد».

ودعت عموم الشعب التونسي إلى عدم الانسياق وراء الفتنة وخطابات التفرقة، مضيفة في البيان ذاته « نحن شعب واحد نعيش تحت راية واحدة مهما كانت الاختلافات الفكرية غايتنا الوحيدة هي مستقبل مشرق لبلادنا وأولادنا».