أكد عضو اللجنة العلمية لمجابهة فيروس كورونا والأستاذ في طب الانعاش الدكتور أمان الله المسعدي اليوم الثلاثاء 27 جويلية 2021، أن تلقيح الأطفال من الفئة العمرية المتراوحة بين 12 و18 سنة والحوامل ضد فيروس كورونا من أبرز الملفات التي سيقع درسها خلال اجتماعات اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا المقبلة.

وأوضح المسعدي، في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء، أنه سيتم على مستوى اللجنة العلمية دراسة جميع النشريات والبحوث والدراسات العلمية الدولية المتعلقة بمسألتي تلقيح الأطفال والحوامل ضد فيروس كورونا ومدى سلامتها وجدواها وفاعليتها في مكافحة هذه الآفة.

وشدد المتحدث على أنه في حال ما تم التثبت من فاعلية تلقيح الأطفال والحوامل ونجاعة هذه الخطوة وخلوها من أي مضاعفات جانبية فإن اللجنة العلمية لن تتردد في رفع توصياتها إلى وزارة الصحة والحكومة لحثّهما على الإسراع بتطعيم هذه الفئة.

يشار إلى أن رئيس جمعية طب الأطفال في تونس الدكتور محمد الدوعاجي، اكد في تصريح إعلامي سابق، أنه قد تم تسجيل إصابة حوالي 3 آلاف طفل بفيروس كورونا في تونس خلال أسبوع واحد، وعدد من الوفايات والاصابات الخطيرة لدى الرضع جراء هذه الافة.

يذكر أن متحور "دلتا" من فيروس كورونا الذي انتشر مؤخرا في تونس أثار مخاوف جديدة بشأن عودة الأطفال بسلامة إلى المدارس في الخريف المقبل وهو ما جعل العديد من الأولياء يطالبون على شبكات التواصل الاجتماعي بالإسراع بتطعيم أبنائهم قبل العودة المدرسية.

ومن جهتها شرعت العديد من الدول الأجنبية في تطعيم الأطفال المتراوحة أعمارهم بين 12 و18 سنة ضد فيروس كورونا.