قال وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج الجزائري رمطان لعمامرة عقب لقائه اليوم الثلاثاء 27 جويلية 2021 بقصر قرطاج رئيس الجمهورية قيس سعيد، إنه نقل لسعيد رسالة مودة وأخوة من الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون.

وأكد لعمامرة في فيديو نشرته رئاسة الجمهورية، أنه ناقش مع قيس سعيد التحديات المعاصرة واستعرض معه القضايا الإقليمية والقارية التي تهم تونس والجزائر، مشددا على أن تونس كانت دائما حليفا للجزائر والجزائر كانت ترغب في بناء علاقة مثالية مع تونس.

وصرّح لعمامرة ' نحن ننطلق بقوة في سياق البناء المغاربي لتحقيق الهدف المنشود لتكون تونس والجزائر نواةَ لتحقيق العمل الجاد والطموح خدمة لمستقبل أفضل'.

وتابع الوزير الجزائري إن تونس والجزائر عقدتا العزم على الإنتصار على جائحة كورونا كما انتصر البلدان على الاستعمار بفضل تظافر الجهود والتضامن اللامحدود.