دعت اليوم الثلاثاء 27 جويلية 2021 النقابة الموحدة لأعوان الديوانة التونسية، رئيس الجمهورية القائد الاعلى للقوات المسلحة قيس سعيد، إلى فتح ملف الديوانة تماشيا مع وعوده الإنتخابية والقطع مع التعيينات الحزبية والسطو السياسي على مفاصل الإدارة العامة للديوانة التي حادت عن دورها الوطني لتصبح أشبه بملوك الطوائف خاضعة لأجندات لوبيات المال والسياسة وفق نص بلاغ.

وطالبت النقابة رئيس الدولة بتحمل مسؤوليته التاريخية بصفته القائد الأعلى للقوات المسلحة التونسية بمتابعة حينية وإشراف مباشر على سلك الديوانة بوصفه قوة حاملة للسّلاح والممول الأول لخزينة.

وأكد الهيكل النقابي أنه يقف على نفس المسافة من جميع مكونات المشهد السياسي وإنحيازه التام للإرادة الشعبية المنبثقة من روح الثورة التونسية.