بحث وزير الصحة بالنيابة محمد الطرابلسي مع وفد عن الاتحاد العام التونسي للشغل يتقدمهم الأمين العام المساعد منعم عميرة، اليوم الأربعاء، سبل تطوير عمل اللجنة الوطنية للتلقيح ضد كوفيد-19، وتطوير المنظومة الإلكترونية للتلقيح "إيفاكس"، والانتهاء من تطعيم ما تبقى من مهنيي الصحة قبل موفى شهر جويلية الجاري.
وشدد الطرابلسي، خلال الاجتماع المنعقد بمقر وزارة الصحة، على ضرورة تحسين ظروف العمل في مراكز التلقيح وتكثيف الجهود لتسريع نسق التلقيح ومضاعفة العدد لبلوغ 100 ألف تلقيح يوميا وذلك بصفة تصاعدية حتى يتسنى استعادة النسق العادي للحياة اليومية خلال الأشهر القليلة القادمة.
كما جدد تعهد وزارة الصحة باتخاذ التدابير اللازمة لحماية المهنيين وتتبع مرتكبي الاعتداءات وذلك بتكليف وحدة التشريع والنزاعات كلما دعت الحاجة لتسخير محامين للتعهد بالتتبعات العدلية.
وحضر الاجتماع، عن وفد الاتحاد كل من الكاتبة العامة لنقابة الأطباء وأطباء الأسنان والصيادلة الاستشفائيين الجامعيين أحلام بالحاج، والكاتب العام للجامعة العامة للصحة عثمان الجلولي، والكاتب العام لنقابة الأطباء وأطباء الأسنان والصيادلة للصحة العمومية نور الدين بن عبد الله