جدّدت الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري (الهايكا)، دعوتها الصحفيات والصحفيين وكل القائمين على البرامج والمجلات الإخبارية في القنوات التلفزية والإذاعية، إلى ضرورة الالتزام بقواعد المهنة وأخلاقياتها والتحري في صحة كل المعطيات قبل بثّها.

وذكرت الهيئة بضرورة استقاء المعلومات من مصادرها والاستناد إلى أكثر من مصدر عند الضرورة، إضافة إلى مزيد التعامل بحذر شديد في علاقة بالمعلومات الي يتم تداولها على صفحات التواصل الاجتماعي.

كما حذرت الهيئة من خطورة الانزلاق في حملات التحريض والتشويه ما من شأنه أن يمس من كرامة الأشخاص وسمعتهم أو يعرضهم للخطر.

كما نبهت الهايكا إلى ضرورة الانتباه وعدم الانخراط في الترويج للأخبار الزائفة خدمة لأجندات معينة.

هذا، وذكرت الهيئة بأهمية دور وسائل الإعلام خلال هذه الفترة الاستثنائية وبمسؤوليتها في المساهمة في الحفاظ على السلم الاجتماعية.