أقرّ وزير الصحة بالنيابة محمد الطرابلسي اليوم الخميس 29 جويلية 2021 بوجود نقص كبير في مادة الأكسيجين خاصةً بعد إيقاف الجزائر تصدير هذه المادة منذ 16 جويلية الجاري.

وأضاف الطرابلسي خلال إشرافه على موكب انطلاق استغلال المستشفى الميداني الذي تقدمت به المملكة المغربية في إطار هبة لدعم جهود تونس في مجابهة جائحة كوفيد-19، أنه من الضروري البحث عن مصدر للأكسيجين آخر حتى تتمكن تونس من توريد 150 ألف لتر من الأوكسيجين وتوزّيعه على مختلف مناطق البلاد.

يشار إلى أن هذا المستشفى الذي تم تركيزه في وقت قياسي على مساحة تابعة لمعهد محمد الطيب القصاب لجبر وتقويم الأعضاء من قبل فريق عمل مشترك تونسي مغربي والذي يتوفر على 50 سرير إنعاش و50 سرير أكسجين إضافة إلى مولّدَي أكسجين، سيمكن من دعم قدرات الجهة الصحية بولاية منوبة للتعهد بالمصابين بفيروس كورونا في أفضل الظروف.