أعلمت عمادة المهندسين التونسيين كافّة المدارس الهندسية الخاصّة غير المُعتمدة دوليا، أنّه سيتمّ رفض تسجيل خريجيها بجدول العمادة ابتداءً من السنة الجامعية القادمة 2021- 2022.

ودعت عمادة المهندسين، في بلاغ أصدرته اليوم  الجمعة 30 جويلية 2021 التلاميذ الراغبين في دراسة الهندسة إلى التوجه نحو المدارس المعتمدة من هيئات دولية مُتخصّصة لضمان جودة التكوين ومرونة الإندماج في سوق الشغل.

وكانت عمادة المهندسين قد شددت في بلاغ أصدرته يوم 10 جويلية 2018 على ضرورة تأهيل مدارس التكوين الهندسي من طرف هيئات مُعتمدة دُوليا لهذا الغرض وذلك قبل سنة 2022.

يُذكر أن مُمارسة مهنة الهندسة في تونس تخضع للمرسوم عدد 12 لسنة 1982 والمُصادق عليه بالقانون عدد 58 لسنة 1982 والمُنقّح بالقانون عدد 41 لسنة 1997 والذي يشترط بالأساس أن يكون المهندس مُتخرّجا من مؤسّسة تعليم عال مُعترفا بها ومُرسّما بجدول عمادة المهندسين التونسيين.

ويعتبر كلّ من يُخالف هذين الشرطين مباشرا للمهنة بصفة غير شرعية ومُنتحلا لصفة مهندس، وبذلك يُعرّض نفسه للعقوبات المنصوص عليها بالفصل 159 من المجلة الجزائية.