استقبل رئيس الجمهورية قيس سعيّد، ظهر اليوم الجمعة 30 جويلية 2021 بقصر قرطاج، الأمير فيصل بن فرحان بن عبد الله آل سعود، وزير الخارجية بالمملكة العربية السعودية الشقيقة.

ووفق بلاغ لرئسة الجمهورية فقد نقل وزير الخارجية السعودي لرئيس الدولة تحيات خادم الشريفين وولي العهد، وأشار إلى أن المملكة العربية السعودية تحترم القرارات التي اتخذها رئيس الجمهورية وكلّ ما يتعلّق بالشأن الداخلي التونسي وتعُدّها أمرا سياديا.

كما شدّد وزير الخارجية السعودي على ثقة بلاده في قدرة القيادة التونسية على تجاوز هذا الظرف بما يحقق العيش الكريم والازدهار للشعب التونسي، مجدّدا التأكيد على وقوف المملكة العربية السعودية إلى جانب تونس في كل ما يدعم أمنها واستقرارها وفي مواجهة التحديات التي تعترضها. كما دعا المجتمع الدولي إلى معاضدة جهود بلادنا في هذه الظروف الاقتصادية والصحية الصعبة.

ومن جانبه، جدّد رئيس الدولة الإعراب عن بالغ شكره لخادم الحرمين الشريفين وولي العهد على المدّ التضامني الأخوي النبيل مع بلادنا في مواجهة جائحة كوفيد-19، مؤكّدا على أن الشعب التونسي لن ينسى أبدا هبّة المملكة العربية السعودية والتي تُرسّخ، مرة أخرى، مدى متانة وعمق العلاقات التاريخية القائمة بين البلدين والشعبين الشقيقين.

كما أكّد رئيس الجمهورية على تمسّكه بتحمل أمانة ومسؤولية حماية الدولة التونسية والتصدي لكل محاولات ضربها وتفتيها.