قال وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة يوم السبت، إن "ما يحدث فى تونس شأن داخلي ونحترم سيادتها ونتضامن معها".

وأضاف خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية المصري سامح شكري اليوم بالقاهرة "ندعم تونس من أجل وضع مسيرة مؤسساتها علي المسار الصحيح".

من جهته، أكد وزير الخارجية سامح شكري أن ما يحدث فى تونس شأن داخلي ويعبر عن الشعب التونسي.

وأضاف شكري: "نتابع باهتمام بالغ الأوضاع فى تونس ونثق فى حكمة قيادتها لتحقيق الخير لشعبها".

وأفاد بأنه يأمل أن تؤدى كل الإجراءات التونسية للاستقرار البلاد وتحقيق إرادة شعبها".

 

روسيا اليوم