علّق اليوم الأحد غرة أوت 2021 رئيس الجمهورية قيس سعيد، على القرارات التي أعلن عنها رئيس الجمهورية قيس سعيد مساء الأحد الماضي 25 جويلية والتي من بينها إعفاء رئيس الحكومة هشام المشيشي وتجميد نشاط البرلمان لمدة شهر ورفع الحصانة عن النواب.

وفي تصريح لشمس أف أم، اعتبر الجلاصي أنه وعلى المستوى النفسي فإن القرارات كانت استجابة لرجة منتظرة أما على مستوى المضمون فهي انقلاب على الدستور ومحاولة للإستيلاء على كل السلطات.

ووصف عبد الحميد الجلاصي القرارات بغير الأخلاقية لأن من قام بها طرف مساهم في الإنحدار الذي آلت إليه البلاد.