أكد رئيس الجمهورية قيس سعيد اليوم الأحد غرة أوت 2021، أن هناك من مازال يتربص بتونس وبالمواطنين ويتاجر ببؤسهم.

وخلال جولة له في شارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة، تحدث رئيس الدولة عن محاولة إعادة سيناريو فيفري 2011 المتعلق بالهجرة غير النظامية وما يخفيه وراءه من شبكات تهريب، معتبرا أن محاولة هجرة 1500 تونسي بطريقة غير شرعية الهدف منه ضرب الدولة والإساءة للعلاقات التونسية الإيطالية والعلاقات التونسية الأوروبية بصفة عامة.

ودعا سعيد المكلف بتسيير وزارة الداخلية رضا الغرسلاوي إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة.

وتوجه قيس سعيد برسالة طمأنة للجميع قال فيها 'لم نعتقل أي شخص ولن نظلم أحد لأننا نخاف ربنا قبل أن نعمل بالدستور'، مبينا أن الدولة ليست غنيمة وأن الدولة لكل التونسيين.