انخفضت نسبة مؤشر الإصابة بالكورونا بولاية منوبة من 1124 إلى 905 إصابة لكل 100 ألف ساكن خلال الأسبوعين الأخيرين من شهر جويلية المنقضي، كما سجل انخفاض في عدد الحالات النشيطة، وفق تأكيد المديرة الجهوية للصحة، هاجر الميساوي.

إلى ذلك، انخفض مؤشّر 100 حالة لكل 100 ألف ساكن، بمختلف معتمدياتها من أكثر من 2000 إصابة إلى 1583 إصابة بمنوبة و1569 إصابة بالبطان و1331 إصابة بطبربة و870 إصابة بوادي الليل و815 بالجديدة و560 اصابة بالمرناقية و506 اصابة ببرج العامري و401 بدوار هيشر.

وقد سجلت الجهة، منذ بداية شهر جويلية أعلى نسبة حصيلة شهرية في عدد الوفيات جراء فيروس كورونا، ب356 حالة، ورصدت بها 9168 حالة إصابة جديدة بالفيروس، مقابل 9601 حالة شفاء.

وأكدت المديرة الجهوية، انه رغم الانخفاض الملحوظ في عدد الإصابات اليومية، فإن الوضع مازال خطرا، ويتطلب مزيد الالتزام بالبروتوكولات الصحية، خاصة في ظل تواصل الوفيات وتجاوز نسبة إشغال أسرة الإنعاش والأكسيجين طاقتها بمركز الكوفيد بالقصاب والمستشفى المحلي بطبربة، ب84 سريرا منها 50 بالمستشفى المحلي بطبربة.

يُشار إلى أن ولاية منوبة تجازوت 63 ألف عملية تلقيح، مع انتفاع 45 ألف مواطن بالجرعتين، وذلك من جملة 80,645 تم استدعاؤهم للتلقيح من إجمالي 155,394 مسجلا بالجهة.

المصدر (وات)