أكد رئيس لجنة قيادة الحملة الوطنية للتلقيح ضد كوفيد 19، الدكتور الهاشمي الوزير، اليوم الاثنين، أن تونس تهدف إلى تلقيح 50 بالمائة من مواطنيها إلى غاية منتصف شهر أكتوبر المقبل، لافتا إلى توفر مخزون هام من جرعات التلاقيح المضادة لكوفيد-19، قابل للارتفاع مع تواصل تسلم كميات جديدة في شكل هبات دولية أو شراءات مباشرة.

وقال الهاشمي الوزير، في تصريح إعلامي، على هامش توقيع وزارة الصحة اليوم، اتفاقية شراكة مع عماتي الأطباء واطباء الاسنان ونقابات الصيدليات الخاصة من أجل تلقيح المواطنين في العيادات والصيدليات الخاصة، إن وزارة الصحة تطمح إلى تكثيف عمليات التلقيح ضد كورونا لفائدة مختلف الفئات العمرية.

وفي هذا السياق، أوضح الوزير، بخصوص أنواع التلاقيح المنصوح بها لكل فئة عمرية، أن تلقيح "فايزر" ينصح للاستعمال بالنسبة للأشخاص الذين أعمارهم 16 سنة فما فوق، فيما يوصي باستعمال لقاح "أسترازينيكا" للبالغين من العمر 40 سنة فما فوق، مقابل استعمال أغلبية أنواع التلاقيح لكافة الشرائح العمرية بداية من سن 18.

وشدد الهاشمي، أن اللجنة العلمية لمجابهة "كورونا" تتابع باستمرار التوصيات والمناشير العلمية، لافتا إلى أن كل بلد يحدد نوع التلقيح الذي يناسب كل شريحة عمرية من المواطنين.

المصدر (وات)