قال رئيس الجمهورية قيس سعيد إن الفسفاط ملك للسعب التونسي، منوها بالجهود التي بُذلت من اجل عودة القطار رقم 13.

وخلال استقباله الناشطة بالمجتمع المدني في قفصة زكية لطرش، أكد رئيس الدولة على ضرورة عودة إنتاج الفسفاط إلى سالف نشاطه، حتى يستفيد منه الشعب التونسي وليس اللصوص.

وقال سعيد 'الكل يعلم اسم من يقف وراء مشكل الفسفاط في تونس ويعلم شقيقه والشركة الصورية في هذا الموضوع'.

وشدد على أن هؤلاء لا يفلتوا من العقاب أبدا رغم محاولة التحصن بالحصانة الموهومة وفق تعبيره.

وبين أنه لا بد أن تعود الأمور إلى نصابها ولابد أن تعود الأموال للشعب، مبرزا أنه آن الأوان ليعود الفسفاط والإنتاج إلى ما كان عليه..