تحدث اليوم الإثنين 02 أوت 2021 القيادي في حركة النهضة عماد الحمامي عن ضرورة فسح المجال للشباب داخل الحركة، معلنا تبنيه لكل ما ورد في بيان شباب الحركة الذي صدر أمس.

وطالب الحمامي بضرورة إعفاء كامل المكتب التنفيذي للحركة وتكوين قيادة مصغرة مؤقتة تسهر على تنظيم مؤتمر في أقرب الآجال.

واعتبر عماد الحمامي أن ما حدث يوم 25 جويلية 2021 من احتجاجات وإعلان سعيد لجملة من القرارات ومن ثم الخروج للشارع والاحتفال هو رسائل موجهة إلى النهضة.

وأقر المتحدث في حوار على قناة التاسعة، بأن النهضة تعيش وضعا غير مقبول منذ أكثر من سنة، مبينا أن مجلس الشورى تحوّل إلى ضرورة وإلى أداة لإصدار القرارات.

وانتقد تعاطي رئيس الحركة راشد الغنوشي ورئيس مجلس الشورى عبد الكريم الهاروني والقيادي نور الدين البحيري.

يُشار إلى أن رئيس الدولة قيس سعيد أعلن يوم 25 جويلية عن إعفاء رئيس الحكومة هشام المشيشي وتجميد عمل البرلمان لمدة شهر ورفع الحصانة عن النواب.

وقد تلت هذه القرارات جملة من الأوامر الرئاسية وجملة من الإعفاءات لوزراء في حكومة المشيشي وإعفاءات لمسؤولين في عدة مناصب في الدولة.