أفاد الأمين العام المساعد بالاتحاد العام التونسي للشغل، سامي الطاهري، اليوم الثلاثاء 03 أوت 2021، بأن الاتحاد لم تتم استشارته قبل الإعلان عن القرارات الجديدة من طرف رئيس الجمهورية قيس سعيد يوم 25 جويلية الفارط ولم يكن على علم بها.

وبين الطاهري في تصريح لمراسل شمس أف أم على هامش اجتماع الهيئة الإدارية الوطنية الاستثنائية للاتحاد في الحمامات المخصصة للنظر في آخر مستجدات الوضع العام بالبلاد أن الاتحاد علم بالقرارات كبقية الشعب عندما تم الإعلان عنها.

وأشار سامي الطاهري إلى أن  اتحاد الشغل تفاعل مع الحدث كما تفاعل الجميع وفق تعبيره.

كما أعلن الطاهري أن الاتحاد وضع خارطة طريق سيعرضها على أعضاء الهيئة الادارية دون المصادقة عليها الى حين تشكيل حكومة لتقديمها لها قالا "لا يمكن تقديم خارطة طريق قبل تشكيل حكومة حتى لا تذهب في الفراغ".