دعا ائتلاف المجتمع المدني للدفاع عن المرفق العمومي للصحة اليوم الثلاثاء، إلى تعزيز اللامركزية في عملية التلقيح ضد كوفيد-19 في مختلف ولايات الجمهورية التونسية.
وأكدت الجمعيات والمنظمات المكونة لهذا الائتلاف، في بيان صادر عنها اليوم، ضرورة تحيين الاستراتيجية الوطنية للتلقيح ضد كورونا، على ضوء النتائج الأولية للحملة التي أبرزت تفاوتا هاما في نسب التلقيح بين المدن الكبرى والولايات الداخلية.
ودعا الائتلاف إلى استكمال تلقيح جميع المنتمين إلى الفئات العمرية ذات الأولوية، وهي المسنين وأصحاب الامراض المزمنة، وذلك بمقاربة تأخذ بعين الاعتبار صعوبات هؤلاء الأشخاص في التعامل مع وسائل التكنولوجيا فضلا عن مراعاة اشكاليات عملية التنقل، حسب ذات البيان.
كما طالب بتخصيص اعتمادات إضافية لميزانية التصرف للمستشفيات بمختلف مستوياتها ومجامع الصحة الأساسية بالإضافة إلى وضع رزنامة لاسترجاع مستحقات المستشفيات والصيدلية المركزية من الصندوق الوطني للتأمين على المرض.
وبخصوص النقص المسجل في الإطارات الطبية وشبه الطبية، دعا الائتلاف، إلى الانتداب الفوري لـ1000 إطار صحي يقع توزيعهم حسب الحاجيات المؤكدة على أقسام ووحدات الاستعجالي والكوفيد.
ولفتت الجمعيات الممضية على البيان، إلى ضرورة الاستعداد للعودة المدرسية من خلال إدراج العاملين في القطاع التربوي و الطلبة و التلاميذ ضمن القطاعات الاساسية وفي رزنامة التلقيح مع احترام الأولويات.