أعلنت كتلة إئتلاف الكرامة، في صفحتها الرسمية على موقع التواصل الإجتماعي (فايسبوك)، مساء اليوم الجمعة، أن قاضي التحقيق بالمحكمة العسكرية، قرّر إخلاء سبيل رئيس الكتلة، سيف الدين مخلوف والإبقاء عليه في حالة سراح.

يُذكر أن مخلوف العضو بالبرلمان المجمّدة أعماله، مثُل أمام القضاء العسكري، على خلفية حادثة مطار تونس قرطاج التي وقعت في مارس 2021 والتي احتج خلالها عدد من نواب الكتلة على خلفية منع امرأة من مغادرة أرض الوطن، بمقتضى الاجراء الحدودي المعروف ب"أس 17".

هذا وتم تعيين تاريخ 27 سبتمبر الجاري موعدا لاستنطاق مخلوف،  حسب ما أكده لشمس آف آم المحامي طارق الرزقي المرافق لرئيس كتلة إئتلاف الكرامة في البرلمان المجمدة أسغاله خلال الافراج عنه.

 واستبعد الرزقي وجود قضية بخصوص تدليس العملة متعلقة بمخلوف، مؤكدا أنه لا علم له بقضية العملة، مشيرا  إلى وجود "تهويل للامور حتى من النيابة العمومية في حد ذاتها".

وكان المحامي أنور أولاد علي قال "إن عناصر أمنية قامت اليوم الجمعة باختطاف سيف الدين مخلوف، من أمام مقر المحكمة العسكرية الدائمة بتونس، في حدود الساعة الثانية والربع بعد الزوال".