تصدر رئيس الجمهورية قيس سعيد نوايا التصويت في الانتخابات الرئاسية بـ90،1 بالمائة، وفق الباروماتر السياسي لمؤسسة سيغما والذي نشرته جريدة المغرب في عددها الصادر اليوم الأحد 19 سبتمبر 2021.

وبهذا يُسجل قيس سعيد تراجعا في نسبة نوايا التصويت مقارنة بالباروماتر السياسي لشهر أوت الماضي والذي كانت نوايا التصويت له تُقدر بـ91،9 بالمائة.

وقد احتلت رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي المرتبة الثانية في نوايا التصويت بـ2،3 بالمائة، يليها الصحفي والكاتب الصافي سعيد بـ1،5 بالمائة.

أما المرتبة الرابعة فقد كانت من نصيب رئيس حزب قلب تونس نبيل القروي، ليحتل الرئيس الأسبق للجمهورية المنصف المرزوقي المرتبة الخامسة بـ0،9 بالمائة.

وقد رفض 70،2 بالمائة من المستجوبين الإدلاء بنوايا تصويتهم.

هذا ويرى 71،7 بالمائة من المستوجبين أن البلاد تسير في الطريق الصحيح.

من جهة أخرى عبر 72 لالمائة عن ثقتهم في رئيس الدولة قيس سعيد.

يُشار إلى أن هذا الباروماتر تم إنجازه في الفترة المتراوحة بين 9 و16 سبتمبر الجاري على عينة مكونة من 1983 تونسيا أعمارهم بين 18 سنة وأكثر.