تتراوح نسبة التحاليل الإيجابية اليومية لتقصي وباء كورونا، حاليا، بين 10 و15 بالمائة من مجموع التحاليل التي تجرى ضمن تدخلات خدمات المساعدة الطبية والاستعجالية، وفق ما أكدته، اليوم الأحد 19 سبتمبر 2021، نائبة رئيس قسم الإسعاف الطبي والاستعجالي بوزارة الصحة سعيدة زلفاني.

وقالت زلفاني، إن تراجع نسبة التحاليل الايجابية اليومية لتقصي وباء كورونا المستجد لايعني تجاوز مرحلة الخطر والتسريع بالعودة إلى الحياة الطبيعية دون أخذ الحيطة والحذر في التعاطي مع المخاطر المحدقة بالمواطن في حال تجاهله وعدم احترامه وتطبيقه البروتوكول الصحي، المتمثل في تطبيق التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامة وغسل الأيادي بانتظام.

وأضافت، في هذا السياق، أن تكثيف عمليات التلقيح ومواصلة تنظيم الحملات والومضات التحسيسية للتوعية بمخاطر كوفيد ـ19، واحترام وتطبيق البروتوكول الصحي، ساعد كثيرا في تراجع نسبة التحاليل الإيجابية الواردة على خدمات المساعدة الطبية والاستعجالية.

وأوضحت نائبة رئيس قسم الإسعاف الطبي والاستعجالي، أن المكالمات الهاتفية الواردة على خدمات المساعدة الطبية الاستعجالية تراجعت بدورها لتتراوح نسبتها بين 30 و50 مكالمة يوميا مقابل 200 و300 مكالمة يوميا خلال شهري جويلية وأوت 2021، ذروة انتشار المرض.

وكان مدير عام الهياكل الصحية بوزارة الصحة، نوفل السمراني، قد أكد مؤخرا تراجع نسبة امتلاء المستشفيات الميدانية التي تم تركيزها منذ أشهر لمعاضدة جهود المستشفيات في إيواء مرضى المصابين بفيروس كورونا بشكل كبير، مع انخفاض نسق انتشار الفيروس.

يشار إلى أن وزارة الصحة وفي بلاغها حول الوضع الوبائي الذي أصدرته اليوم الأحد، أعلنت عن تسجيل 17 حالة وفاة و704 إصابة جديدة بفيروس كورونا.

المصدر (وات)