خصّصت الشركة التونسية للكهرباء والغاز "الستاغ"، خلال الصائفة الأخيرة ما يعادل 4 محطات كهربائية مزدوجة، بقدرة 450 ميغاوات لكل محطة، لتلبية الطّلب المتنامي على الطاقة الكهربائية النّاجم عن زيادة استعمال المواطنين لمكيّفات التبريد.

وسجلت الستاغ ذروة في الطلب على الطاقة الكهربائية خلال منتصف شهر اوت 2021، بلغت 4472 ميغاوات يوم الأربعاء 11 أوت على الساعة الرابعة بعد الظهر، واستأثر استعمال المكيّفات بنسبة 44 بالمائة من هذه الذروة.

وتشهد تونس في السنوات الأخيرة ارتفاعا لافتا في أعداد مكيّفات تبريد الهواء المركّزة في الشقق والمنازل والتي قد تصل الى اثنين وثلاثة مكيّفات في البعض منها.

ويبرّر التونسيون اللجوء الى التّكييف بالارتفاع اللافت سنويا في درجات الحرارة ما يدفعهم الى اقتناء مكيّفات الهواء على اختلاف اصنافها مع جهل بمدى اقتصادها للطاقة.

  وقال مدير الإدارة المركزية للاستراتيجيا والتخطيط بالشركة التونسية للكهرباء والغاز جمعة السويسي، إنّ مساهمة المكيفات في ذروة الطلب على الكهرباء خلال صائفة 2021 كانت في حدود 1970ميغاوات، وترتبط هذه المساهمة بالعوامل المناخية وأساسا ارتفاع الحرارة والرطوبة.

المصدر (وات)