أطلقت منظمة أنا يقظ مبادرة المواطن الميسّر  (Citoyen Facilitateur) في كل من بلديات المرسى ودوار هيشر والتضامن والمحمدية وحمام الشط وأريانة وباردو وطبربة، وذلك في إطار مشروع تشريك المواطنين في الشأن العام وتشجيع دور المجتمع المدني المحلي.

وأوردت المنظمة في بلاغ لها، أنّ هذه المبادرة الممولة من طرف الاتحاد الأوروبي، تهدف إلى مزيد تشريك المواطنين وتدعيم دورهم في اتخاذ القرار على المستوى المحلي بتلك البلديات، مبينة أنّ المشاركين فيها سيحظون بتكوين مكثف على مدار 3 أيام خلال النصف الأول من شهر اكتوبر القادم في مقر المنظمة، بما يكسبهم المهارات اللاّزمة.

ويتكون برنامج المبادرة من ثلاثة أنشطة كبرى، يتمثل الأول في دعم الصحافة المواطنية حيث يقوم المشاركون بأعمال صحفية في المنطقة التي يقيمون بها ويطرحون المواضيع التي تهمهم بالطريقة التي يريدونها وتتكفل منظمة أنا يقظ بنشرها.

أما النشاط الثاني فيتمثل في المتابعة المحلية بالمناطق المعنيّة بالمبادرة، حيث يتعيّن على المشاركين حضور المجالس البلدية ومراقبة مدى تطبيق مخرجاتها وكذلك الوعود الانتخابية في المنطقة، ويكونون بالتالي بمثابة الوسيط بين السلطات المحلية والمواطنين.

ويركز النشاط الثالث لهذا البرنامج على هدف القيادة المجتمعية، حيث يقوم المشاركون بالتنسيق مع المنظمة، بأنشطة وحملات في المنطقة محل المتابعة، تركز على جمع المواطنين وحثهم على المشاركة في الشأن العام.

وأشارت منظمة أنا يقظ الى أنها وضعت استمارة بموقعها على شبكة التواصل الاجتماعي فايسبوك على ذمّة المواطنين الراغبين في المشاركة، لتعميرها والمشاركة في هذه المبادرة.