قالت أيتاذة القانون الدستور، منى كريّم، في تعليقها على إعلان رئيس الجمهورية قيس سعيد التوجه لوضع قانون انتخابي جديد، إن مشروع القانون قد يكون جاهزا.

وأضافت منى كريّم، في تصريح لشمس أف أم، أن هذا المشروع لم يقع تمريره عبر البرلمان بل سيقع تمريره في إطار الطرق الاستثنائية أي من خلال ختمه من طرف رئيس الدولة وإصداره بالرائد الرسمي.

كما تابعت أستاذة القانون الدستوري أن هناك إمكانية لعرض هذا المشروع على الاستفتاء الشعبي وهي نقطة لم يقم رئيس الجمهورية بتوضيحها في كلمته التي توجه بها إلى الشعب التونسي من سيدي بوزيد.

ولفتت إلى أن عرض هذا المشروع على الاستفتاء الشعبي قد يكون طريقة أخرى ربما يقوم من خلالها رئيس الجمهورية بالتحضير لإجراء انتخابات تشريعية سابقة لأوانها وبرلمان جديد.