أَجلتْ وحدات جيش البحر العاملة بالسواحل الجنوبية مساء أمس الأربعاء 22 سبتمبر الجاري، 153 مهاجرا غير شرعي من جنسيات مختلفة تتراوح أعمارهم بين 15 و40 سنة، صعدوا على متن المصطبة البترولية “عشطرت” بعد غرق مركبهم الذي كان يقلهم بالموقع جنوب شرق العطايا على بعد حوالي 80 كم، حسب البلاغ الصادر اليوم الخميس عن وزارة الدفاع الوطني.

وأفاد المهاجرون أنهم أبحروا منذ 18 سبتمبر 2021 انطلاقا من سواحل زوارة الليبية قصد اجتياز الحدود البحرية خلسة في اتجاه الفضاء الأوروبي.

وقد تم التوجه بهم إلى ميناء الصيد البحري بالكتف أين تم إنزالهم في انتظار تسليمهم إلى الحرس الوطني بالمكان لاستكمال الإجراءات القانونية في شأنهم.