قال ناصر كشو رئيس لجنة تنظيم الملتقى العالمي حول التحولات الرقمية في الحمامات أيام 21 و22 و23 اكتوبر في الحمامات ان الهدف الاساسي منه معالجة المواضيع التي لديها علاقة بالتحولات الرقمية للشركات.
وتوقع كشو حضور اكثر من 600 مشارك بما في ذلك كبار الفاعلين في الشركات الناشطة في المجال الرقمي.
هذا وسيتم خلال هذا الملتقى دراسة جملة من النقائص التي تعرضت لها الشركات في ازمة كورونا ليتم العمل على تفاديها وتحسين مردوديتها.
كما اعلن رئيس لجنة تنظيم الملتقى عن تنظيم مناظرتين في هذا الملتقى الاولى موجهة للشركات التي بامكانها المشاركة والفوز في مجال افضل المشاريع في المجال الرقمي والثانية موجة للباعثين الشبان على اعتبار ان المناظرة فرصة لهم لعرض تطبيقاتهم امام الشركات التونسية والاجنبية، وفق تعبيره.
واشار كشو الى ان باب الترشحات لايزال مفتوحا ويمكن المشاركة عبر موقع الملتقى او على الفايسبوك.