دعا رئيس البرلمان المجمّد ورئيس حركة النهضة راشد الغنوشي التونسيين إلى "النضال السلمي" ضد "الحكم الفردي المطلق الذي قامت الثورة ضده"، وذلك على خلفية إعلان رئيس الدولة قيس سعيد عن تدابير استثنائية جديدة.

وقال الغنوشي اليوم الخميس في مقابلة مع فرانس برس "هذا رجوع إلى الوراء، رجوع إلى دستور 1959 وعودة للحكم الفردي المطلق".

وأضاف رئيس حركة النهضة "لم يعد هناك من مجال اليوم إلاّ النضال، نحن حركة مدنية ونضالنا سلمي".

واعتبر الغنوشي أن إعلان سعيّد "انقلاب كامل الأركان ضد الديمقراطية، ضد الثورة وضد إرادة الشعب، وألغى أهم المؤسسات الديمقراطية" في البلاد.

وتابع "دعونا شعبنا إلى الانخراط في كل عمل سلمي يقاوم الديكتاتورية ويعود بتونس إلى مسار الديموقراطية... نحن نريد أن نعيد قطار تونس على سكة الديموقراطية".